الجمعة، 16 أكتوبر، 2009

اتأخرت عليكم؟

* الـمرجعيه.. يعني إيه... ماهو مرجعك.. ماهو الشئ اللي زي الضمير كده بيكون مرجعيه لك.. يحكم تصرفاتك..يخليك بتحافظ على فعلك.. وتحب النجاح في عملك.. وتبغى السعاده.. ياترى الدين.. يا ترى الضمير... يا ترى الخوف... ياترى السمعه... وسمعة مين.. سمعتك ولا سمعه والدك.. ياترى بتتصرف عشان الناس تعجب بيك وخلاص.. ولا بتتصرف عشان ترضي ضميرك وغرورك .. وياترى هل مجرد إرضائك لضميرك مثلا كافي.. ولا لازم كمان تصرفك ده يرضي دينك... وياترى عشان حضرتك مبسوط من اللي بتعمله مش مهم باقي الناس... وياترى لو صاحبك الوحش أو البنت اللي عايز تخطبها مالهاش مرجعيه .. حتصاحبه لسه وحتخطب البنت... يعني ما هو لو عمل مصيبه أو الخطيبه عملت عمل لا يرضيك ... ساعتها .. حترجع لمين.. حترجع لمين تحكّمه.. تاخد رأيه.. ينصح الطرف اآخر أو ينصحك إنت لو إنت الغلطان... طيب وإيه أهميه ده.. أقول لك... لما تعرف مين أو إيه مرجعيه اللي انت بصدد التعامل معاه.. حيخلي الأمور أسهل .. وأوضح.. حتخليك عارف إن ممكن ضميره يرجعه لعقله.. أو دينه يخليه يتقى الله معاك في جوازكم.. أو أهلها حيفهموها الغلط من الصح.. بص.. الحكاية مربوطه بمواضيع كثيره.. عايزك تفكر في الموضوع ده.. وفكر لو إنت سلفت حد فلوس... ( وإنت مثلا شايف إنه محتاجها) قام مارجعش الفلوس دي.. حتقول عوضي على الله لإنك مش لاقي له كبير ترجعله.. طيب الفلوس ومقدور عليها... طيب لو سلمت حد حياتك... مصيبه لو ضيعها.. يبقى لازم ندور على أصل اللي بنتعامل معاه عشان إلى حد ما نلاقي حد يرجعه عن غلطه... لو غلط..ومافيش أحسن من إن يكون الدين الصالح هو المرجع.