الجمعة، 31 أكتوبر، 2008

مع بيتين شعر حول ارضاء الناس


* مين يبتدي.. يعني لو انت جاي تسلم على واحد .. هو كمان لازم يمد إيده .. والعمليه شويه من عندي وشويه من عندك.. حاطّلع ايدي من جيبي.. تتطلعها إنت كمان.. حافردها تفردها.. حابتسم .. تبتسم إنت كمان.. حأمد إيدي.. مد إيدك.. حاسلم سلم.. شوف كام مرحله.. لو إنا لقيت اللي قدامي متكاسل في أي مرحله من دول .. حأتوقف أنا ومش حنسلم على بعض.. وبكده ومرّه ورا مرّه ..حتتقطع الصله اللي بيننا.. وحنعدي في وش بعض وحتى مش حنرفع إيدنا ونقول ( هاي) ..
المثل اللي فات ده تقدر تعمله في كل حاجة .. وتطبقه على كل علاقة.. مراتك مش بتصبّح عليك.. صبّح إنت.. صحابك مش بيسألوا عليك .. اسأل انت .. بس لحدود .. لو صبّحت عليها اسبوع والتاني وهي برضه مش عايزه تبتدي.. خلاص .. حافظ على كرامتك .. لو صاحبك انت سألت عليه مرتين وتلاته.. وهو مطنش.. خلاص ذنبه على جنبه.. كل واحد بيحط نفسه في مكانه بالنسبه للآخر .. ومش قصدي خصام .. بس الوّد هنا بيتقطـّع.. ولو حب يكلمك تاني.. أهلا وسهلا.. بس حافظ على كرامتك.. وخليك كريم انت الأول وابدأ.. وخيركم من يبدأ بالسلام.. السلام والكلام ..الحب والكراهيه .. الوصل والود..كل دول فعل ورد فعل.. حتى النجاح في العمل.. ياترى اشتغل الأول عشان مديري يزود المرتب.. ولا لما يزود المرتب أبقى اشتغل.. ان شاء الله لا هو حيزود المرتب ولا انت حتشتغل .. مهم قوي ان اللي عايز حاجة يبتدي هو الأول.. ولو مازودلكش المرتب .. استقيل وروح للي يقدّرك..


* ابغض حبيبك بعضا ما.. عسى أن يكون عدوك .. يومًا ما ، وأحبب عدوك بعضا مـــا.. عسى أن يكون حبيبك ..يومًا ما ...دي حكمة مهمة قوي.. في علاقاتك مع الناس..ماتحبش قوي ولا تكره قوي.. أترك شعرة معاوية.. ( يعني دايما الباب موارب).. لا تخاصم أحد لدرجة القطيعة.. ولا تحب لدرجة العشق.. ولا تـُعطي لدرجة العبط.. ولا تكره لدرجة القتل.. لا تصدق كل ما يقال.. ولا تكون مخلص لدرجة الهبل.. لإنك لا تعرف من الذي أمامك.. وما هو تصرفه وما هي حساباته..لإن النفس البشرية معقده.. بس على فكرة .. قيل زمان.. أن من تحبه يحبك ومن يكرهك تكرهه.. ويظهر هذا في نظرة العين .. التي كثيرا ما تفضح صاحبها.. بس برضه خليك وسط في علاقاتك مع الناس.. واسأل اللي حواليك .. حتلاقي الكلام ده صح..وده بيأكد كلامنا عن الوسطية.. المبالغات وحشه.. ودايما المبالغات بتيجي مع الشباب.. عشان كده لازم تفرمل نفسك .. بالبلدي ما تتدلقش.. ما تتسرعش.. فكر.. تريث.. ودايما خلي الموضوع رايح جاي.. هات وخد.. ثواب وعقاب.. لإنها لما بتبقى من ناحية واحدة.. عادة بتتعب.. الدنيا عامله زي لعبة تنس الطاوله.. بنج.. بونج.. اسمع كده..تك .. تك.. عمرك ما تلعب لوحدك في علاقاتك مع الآخرين.. لازم يردوا الكوره لك.. بس خليك انت اللعيب الشاطر.. باصي للي جنبك وفي نفس فريقك وما تبقاش أناني.. وشوط جامد في الفريق اللي قدامك.. من غير ما تعـّور نفسك ومن غير ما تقع.. وتقبّل تصرفات الآخرين وخلي رد فعلك على قد فعلهم..


* النظام .. كلمه بايخه .. وثقيله.. ماتعرفش قيمتها إلا لو طلبوا منك عشان تتعين في وظيفه حلوه ومرتبها كبير ، بس قالوا لك: هات لنا شهادة كورس الإنجليزي اللي انت أخدته.. وانت تقعد تدّور وتدّور.. وتقول يـــــــــــــــاه لو كنت حاطيتها في دوسيه.. كنت لقيتها..
كمان لو رتبت دماغك ونظمته حتعرف تجيب اللي فيه.. ده مش كلام انشا.. ده كلام لناس ناجحه ومشهوره.. ناس نفسك تبقى زيهم .. بيل جيتس.. الوليد بن طلال وغيرهم..صحيح هما عندهم ناس ينظموا مواعيدهم وشغلهم .. بس كمان هما ما وصولوش لكده .. إلا عشان كانوا بينظموا كل حاجه وهما صغيرين..نظم يومك.. نظم وقتك .. اكتب ورقه صغيره كل يوم بإيه اللي بتعمله كل نصف ساعة .. وآخر اليوم راجع الورقه.. ممكن تلاقي ان فيه ساعتين تلاته ما عملتش فيهم حاجة .. ساقطين منك.. كمان مكتبك اللي انت قاعد عليه .. لازم تعملـّه يوم في الإسبوع ترتبه.. ده لو ماكنتش بترتبه كل يوم..وفيه طريقه لذيذه لترتيب المكتب.. عباره عن tray للي مفروض تعمله وواحد تاني للي خلصته..وبكده تنجز .. كمان لو جيت تتجوز ومراتك مُنظمه ( مش منظمة التحرير) ومُرتبه ( مش مَرتبه) وانت بترمي هدومك في كل مكان.. حيبقى شكلك بايخ جدا.. وبالنسبه لولادك مش حتبقى قدوة.. طبعا أنا عارف ان ده كلام بايخ.. بس حنعمل ايه.. عايز مصلحتك والله.. وحتعرف كده في يوم من الأيام .. وتقول ياريت.. فياللا ..نظم نفسك شويه... على قد ما تقدر..
ياللا قبل ما تندم..
____________________




ضحكت.. فقــالوا ألا تحتشم .. بكيت فقــــــــالوا ألا تبتسم
بسمت فقـــــــالوا يرائي بهـا .. عبست فقالوا بدا ما كـتـــم
صمت فقالوا كليل اللســــــان.. نطقت فقـــالوا كثير الكلــم
حلمت فقالوا صنيع الجبــان.. ولو كان مُقتــــدرا لأنتقـــم
بسلت فقـــــــالوا لـَطيشٌ به.. وماكــــان مجترئا لو حكـــم
يقــــــــــولون شذ إذا قلت لا.. وإمعــــة حين وافـقتــــــهم
فأيقنت أني ..مهمـــــــــا أرد.. رضا النـاس لابد من أن أذم

محمد ظافر البشري

الاثنين، 27 أكتوبر، 2008

رجعنـــا .....



* أحلى حاجه في الدنيا دايما بتتعمل مع حد بتحبه
Life's precious moments don't have value,
unless they are shared
خلينا نفكر.. أحسن أروح البحر .. البس المايوه.. أنزل أبلبط وأعوم لـمدة ساعة واتشمس كمان ساعة وأروح لوحدي.. ولاّ أروح مع صحابي ونبلبط ونتشمس ونهيص ونلعب ....خلينا كمان نسأل ياترى الأكل لوحدي وأنا بوزي في الحيطه ولا باتفرج على حاجة بايخه في التليفزيون أحسن .. ولاّ أقعد مع أبويا وأمي اللي واحشني.. ولا مع مراتي اللي سايبها وطول النهار في الشغل.. بس الحقيقة كمان .. لازم صحابك يبقوا عايزين ييجوا البحر.. وبابا وماما عايزين ياكلوا معاك . . ومراتك ماتسيبكش وتدخل تنام.. قصدي إنها مشاركة .. مع أي حد بتحبه بتخلي الحاجة طعمها أحلى.. وبتخلي للفسحة ذكرى حلوة..
ولو قريت كتاب وبعدين اديته لصاحبك يقراه.. حتعرفوا تتكلموا في حاجات كتيرة.. ولو مراتك سمعت شريط مزيكة حلو وأديتهولك تسمعه .. أو شغلت الشريط وانتو بتتعشوا .. حتخليك تقعد في البيت.. وطبعا لو ولعت شمع مع العشا والـمزيكا .. غالبا إنت مش حتروح الشغل وتقعد جنب مراتك حبيبتك..
وعشان خاطري اقرا الجزء بتاع مين يبتدي .. عشان أنا عارف رد الناس على الكتاب والشريط والمزيكه وبالذات المتزوجون.. وطيب وليه الطرف التاني هو اللي ما يبتديش..؟؟؟؟!!! فهمت.. ابتدي انت شارك .. وإن شاء الله حتلاقي اللي يشاركك.. يوما ما .. في زمن ما..


* ماتقولش كلمة (أصل) ولا ( بس) ولا (لكن) كتير ..( أصل نسيت)، ( أصل الحكاية)، ( أصل هو اللي عمل ) ،( أصل كان عندي ظروف )، .... ( بس انت ماجيتش ) ،( بس لو كانت تبقى أكبر ) ... ( لكن أنا مش باحب كده) ..( لكن هو اللي عمل كده).... وهكذا..وهذه الكلمات وأمثالها في بداية كلامك كتير والكلام اللي من هذا القبيل مش حلوة .. لأن ده معناه انك بتبرر أفعالك أمام من يسألك .. أو بتعارض والسلام.. طبعا الغرض واضح.. لإنك ممكن تستخدم الكلمات دي زي مانت عايز .. بس مش بغرض التبرير.. أو الإختلاف عن الناس لمجرد الإختلاف..استخدمها طالما في وضع عادي وصحيح..كمان استغل كل فرصه للتسبيح والاستغفار..تاخد ثواب...وانت طالع السلم اتعود على انك تقول ( سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم).. أو وانت مستني الترام تقول .. (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين).. أو وانت في عيادة الدكتور تقول .. (استغفرك وأتوب إليك يا رب).. وهكذا.. حتى وانت بتعمل download وقاعد مستني النت البطيئه تحمّل ..والفرق بين الحالتين .. هو فرق بين الإيجابية والسلبية.. العمل والكسل.. يعني التسبيح والحمد والستغفار جميل وبيديك ثواب وبيشيل عنك خطايا.. والتبرير ومحاولة إيجاد أعذار بيخليك سلبي وتفكيرك سلبي واللي حواليك لما يلاقوا ده يقوموا يبعدوا عنك ..صدقني هو نفس اللسان ونفس الشخص.. فلازم تخلي بالك من كلامك .. ولسانك موديك فين..
طبعا انا مش عايز أقولك انك ماتشتمش وما تقولش ألفاظ قبيحة ..لإنك أصلا مش يتقول كلام وحش
.... (×:


* الدنيا مش حتخلص ولسه الوقت كتير .. يعني لو بتحب تتفرج على الأفلام القديمة مثلا ... وعندكم في البيت قناه بتجيب أفلام على طول ورا بعض .. ما ينفعش تفضل تتفرج على فيلم ورا التاني لغاية الصبح.. لأنك لا حتعرف تروح الشغل أو المدرسه أو الكلية تاني يوم .. ولا حتى حتعرف تتفرج على التليفزيون بكره..وهكذا.. يعني صاحبك اللي جاي من السفر.. وانت عايز تقعد معاه.. وتسهر لوش الصبح.. طب وبعدين مانت حتصحى متأخر ومش حتشوفه بكره.. اسهر معاه ومفيش مانع للصبح .. بس مره واحده وتاني يوم نرتاح وتالت يوم لغاية نص الليل بس.. قصدي ان لسه دايما فيه وقت تاني جديد fresh نقدر نعمل فيه اللي بنحبه.. المهم نستمتع باللي بنعمله .. بدل ما نتفسح واحنا تعبانين .. لمجرد اننا نثبت لنفسنا اننا بنكسر الدنيا وبنتحدى العالم .. لأ طبعا .. اتعلم انك تعمل الحاجه بوقتها.. والأوقات بيجي غيرها تعمل فيها حاجات جديده وهكذا..
واتعلم تعيش سنك .. عندك تمنتاشر.. عيش تمنتاشر.. لا تعيش ان انت خمستاشر ولا عشرين.. وكله بوقته.. والدنيا مش حتخلص.. صدقني.. والبنت اللي بتسابق الزمن عشان تحس إنها أصبحت كبيرة.. بيعدي عليها الوقت وتقول.. ياريتني ما استعجلت.. أديني بقيت 25 ونفسي أرجع 19..
المهم عايز أقولك.. اعمل كل حاجة بوقتها .. وعلى قدها وقد أهميتها.. وما تحاولش تخلص كل الحاجات بسرعة بسرعة.. من غير طعم .. ومن غير تمتع..على مهلك.. وإعط كل ذي حق حقه..

الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2008

................................استراحة

بعد ما وصلنا عشرة مقالات (حوالي 25 فقرة) ، أحب جدا أن أشكر كل من أطل على هذا البلوج المتواضع ، وطبعا وبكل الود أشكر كل من أضاف تعليقا على الصفحة، وأكيد كل من أرسل برساله على الإيميل أو عن طريق الفيس بوك، الشكر كل الشكر للمعارف والأصدقاء ، والشكر الأكثر الجميل لكل من لا يعرفني من الصبايا و الشباب ، متمنيا من الله سبحانه وتعالى أن يكون قد نفع بهذا الكلام الكثير منكم جميعا، ولو منفعة قليلة، وأرجوا أيضا أن ينفعني أنا نفسي ..

لكل من سأل : طبعا ده كتاب ، كتبته منذ فتره - وإلي الآن لم أنشر سوى ربعه تقريبا أو أقل على هذا البلوج - عبارة عن فقرات ومقاطع من حياتي المتواضعه .. تجاربي القليلة ..وإحتمال مش كبير إني أطبعه في كتاب من ورق... المهم في الموضوع إن أنا عايزكم تراجعوا ما فات تاني... يعني نقرا مره كمان " وذكّر فإن الذكرى تنفع المؤمنين " ... ونحاول نطبق أي فكره أو تجربة عجبتنا ونتمسك بها وتكون من صميم الروتين اليومي لنا ، فقليل دائم ، خير من كثير متقطع..

وإلي أن أبدأ في إستكمال المقالات مرة أخرى بإذن الله تعالى، فإني أشكركم مرة أخرى بل ومرات..
أتمنى أن اراكم على الفيس بوك في group اسمه : لو مش عايز تعيش في جبلاية القرود :
http://www.facebook.com/group.php?gid=30967137623
اسمي محمد البنا.... Mohamed Banna على الفيس بوك
http://www.facebook.com/profile.php?id=609555900&ref=name

my email : banna2020@gmail.com

إن شاء الله كلها كام يوم ونرجع تاني...
مهم قوي وقفة للتفكير..
* * * * * * * * * * * * * * *
على فكرة في فيلم حلو قوووووووووووووووووووووووووووي إسمه

Mamma Mia

http://www.mammamiamovie.com/

ياريت تشوفوه.. كوميدي - استعراضي- رومانسي

وفيه حته مهمة قوي حول إزاي تحدد هدفك في الحياة
أما الكبار اللي زيّ فقد استمتعت جدددددا بذكريات أغاني فريق ABBA

إخراج متمكن... تصوير أكثر من رائع... موسيقى لا تُنسى..... وأكثر

نفسي كمان تاخد بالك من إن كل واحد حتى أصغر كومبارس كان دوره مهم
________________
وإلى لقاء آخر إن شاء الله لكم مني كل الموده والحب وأمنيات السعاده والنجاح

الجمعة، 17 أكتوبر، 2008

العاشرة... صباحا


* المكتوب مكتوب ، القضاء والقدر نافذ ولا توجد وسيله لتغييره.. فقط الإيمان به ، والمكتوب على الجبين لازم تشوفه العين .. بس ده ما يمنعش انك تاخد بالأسباب وتعمل اللي عليك.. وزي ما باعلم أولادي وتلاميذي..انت مسافر من القاهره للأسكندرية.. سايق على السرعة القانونية... حاطط حزام الأمان.. ماشي في الحارة اليمين.. مش بتستعمل التليفون..وفجأه العربية اللي الناحية التانية عجلتها فرقعت.. لفت .. عدت الجزيرة .. خبطتك .. عملت حادثة.. ده قضاء وقدر.. مش اهمال منك .. بس لازم ناخد بالأسباب..
انما لو ماشي على 160 من غير حزام أمان وبتتخانق في الموبيل .. وعملت حادثة .. يبقى انت الغلطان..
كمان إنت مش ملاك ولا فيه حاجة إسمها الإنسان الأمثل ومفيش حد كامل .. ممكن تعمل حاجتين تلاته صح.. من اصول السواقة.. بس المهم تعمل.. وتفوّت حته صغيرة على سرعة 110 .. وتنسى مره تلبس الحزام.. بس المضمون الأساسي انك بتحاول تعمل الصح اللي عليك .. والباقي مش بتاعك.. ده مكتوب..
وشغلك مكتوب.. وجوازك مكتوب (من واحده بعينها).. بس إنت برضه إعمل اللي عليك.. توكل على الله ولا تتواكل.. ونصيبك حيجيلك لغاية عندك..وارضى بيه.. وتقبله.. وتأكد إنه حلو بس إنت ارضى..اسعى انك تحققك اسطورتك الذاتيه وحلم حياتك.. وحاول ألف مره بعد الفشل.. بس في الآخر ارضى بالمكتوب..وتأكد إنه ما هو مكتوب لك .. هو خير لك.. ممكن يكون عينك في حاجة تانية.. بس مكتوبك أحلى.. لإنه مكتوب لك مخصوص.. متفصل على ظروفك.. ملائم لقدرة تحملك..

* لابد لك من هواية.. لإنها تفرغ شحنات الغضب عندك وتملأ فراغك.. والهواية ليست هي عملك ..بمعنى ماتقولش انك رسام مثلا وهوايتك الرسم.. أو محاسب وهوايتك حل المسائل الرياضيه.. لابد أن تكون هوايتك في اتجاه مخالف لعملك.. يعني لو موظف محترم كده وطول النهار اجتماعات وأوراق .. يبقى تاخد هوايه زي الرسم أو زراعة النباتات أو تربية الحيوانات.. ولو شغلتك إنك طبيب جراح ومشرطك شغال في بطون الناس يبقى تنزل تعوم في حمام السباحة وتفك نفسك، وبعد الضهر تتمشى أو تسجل شريط كاسيت لشوية أغاني بتحبها.. صيد السمك جميل وبيعلم الصبر..لو انت مندوب مبيعات بتجري في الشوارع ..يبقى هوايتك اليوجا مثلا ..وكمان من المفضل إن الهواية يكون فيها نشاط يدوي وجسماني.. يعني القراءة مش هواية ..القراءة أمر يومي حتمي..انما الهواية تكون حاجة تفضي دماغك بيها.. حتعيش معاك.. حتلاقي نفسك فرحان وانت بتعملها .. حتديك طعم لحياتك.. ومهم كمان انها ما تبقاش هواية ضارة.. يعني ما تقوليش ان هوايتك الشيشه.. ولا السهر قدام البلاي ستيشن . كمان الهواية بتعرفك على ناس .. بتجتمعوا وتتفقوا وتناقشوا اللي انتم بتحبوه..وبتعرف رأي الناس كمان فيما تفعله من هواية إذا كان يمكن عرضها على الناس .. زي الرسم والإهتمام بالزهور.. وممكن تهادي الناس من إنتاجك .. يقوموا يحبوك زياده..وأعرف كتير من الناس ندموا ان عمرهم عدا من غير هواية.. وقعدوا يقولوا لأهاليهم ليه ما أصرتوش اننا نلعب تنس من زمان .. مش كان نفعنا دلوقت .. العب انت التنس ..


* انت مفتاح سعادتك.. لو قمت من النوم الصبح .. فخليه يوم حلو.. احمد ربنا انك صحيت في صحة.. صلي واقرا قرآن.. البس لبس بتحبه..بص وتأمل في منظر طبيعي حلو.. كلم حد بتحبه.. اسمع مزيكه هاديه.. وانت راكب الاوتوبيس خليك في حالك.. أو اقرا حاجة.. غير روتين يومك.. قل لمن تحبه أنك تحبه.. طلع صورة قديمه مع صاحبك من زمان وافتكر الأيام الحلوة.. انزل أمشي على البحر.. لا تتردد في إنك تعمل أي حاجة حلوة بتبسطك .. بتريحك.. وابعد عن العكننه و عن المهزومين.. ابعد عن أصحاب الأفكار الهدامة..اللي يقولك البلد حالها زفت .. ومافيش فايدة.. الإكتئاب مـُعدي.. فتجنب المكتئبين.. خليك مع الإيجابيين.. وتأكد إن ربنا بيحبك..ولازم تبادله الحب ده بطاعته .. حترتاح وحيبقى يوم فل وورد..
أنا قصدي .. ما تعكننش نفسك..حتقولي مش بمزاجي .. حاقولك طب وبعدين.. انت اللي حتتضايق.. وانت اللي حتخسر لو ماعملتش كده..أصل فيه حاجات مش ذنبك.. لكن لو ابتديت تشعر وتحس انهم كلهم ضدك.. وانت الضحية .. حيبقى نهار عكننه.. وتأكد ان انت اللي بتعمل يومك..لو فيه شغل وانجاز وعلاقات حلوة وتفكير ايجابي.. حيبقى كويس.. ولو خليتها سخط وتلعن ما حولك .. حيبقى زي مانت عملته..
أنت الفاعل.. مش غيرك .. روح للي زعلان منك وصالحه..روح للي مزعلك وقول له انت زعلان من ايه..فكر انت عملت ايه حلو امبارح.. حتفرح وتسعد.. ولو عملت حاجة وحشه .. توب واستغفر.. واعمل حاجة كويسه بدل منها..

الجمعة، 10 أكتوبر، 2008

كده تسعة

* القيمة.. عايز أقولك ان قيمة الأشياء مهمه جدا ، يعني ممكن يكون عندك اشياء كتيره وغاليه بس قيمتها اصبحت عندك ولا حاجة.. وممكن اشياء صغيره ورخيصه بس قيمتها عندك غالية.. والقيمه دي بتيجي من حاجات كتير.. زي الحرمان مثلا.. يعني عشان تعرف قيمة اللي عندك لازم تتحرم منه شويه، عشان كده اتعلم تعرف قيمة اللي عندك من غير ما تتحرم منه، اتعلم قيمته وهو معاك ..كمان القيمه بتيجي من الذكريات.. يعني ده مثلا القلم اللي والدك أعطاه لك لما نجحت في بكالوريوس.. حتلاقي نفسك بتحب القلم ده .. حتى لو جبت أغلى منه.. كمان احساسك بانك تقدر تجيب أي حاجة في أي وقت بيخليك مش لاقي طعم للحاجات .. عشان كده عايزك تجرب انك تكون قادر انك تشتري تليفون جديد مثلا ومع ذلك بتقول .. ما أنا عندي تليفون كويس .. المره دي حاتبرع للفقراء.. احساس تــاني خـــالص.. اتعلم تفرح بالحاجات اللي عندك أو اللي ناوي تقتنيها .. صغيره أو كبيره.. رخيصه أو غاليه .. استمتع بالقيمة.. كمان لو كافأت نفسك بهدية لما تعمل كذا أو كذا.. أكيد الهديه اللي جبتها لنفسك حتكون ذات قيمة.. لإنها نتيجه نجاح وجهد.. كمان لازم تعرف قيمة نفسك .. من غير غرور.. وقيمة الوقت .. وقيمة الفلوس.. وقيمة حاجات كتير.. الصحة والوالدين ودينك ,, جيرانك وصحابك.. وإذا كانت دي كلها نعم ربنا عليك .. فلازم تؤدي حق النعمة دي في الحفاظ عليها ومعرفة قيمتها ..
فاضل سطر في الصفحة..... بس مالوش قيمة.... زياده من غير معنى (:




* العيب من أهل العيب مش عيب.. مش أي واحد يشتمك تزعل .. لازم تعرف مين اللي شتمك.. وان كان يستاهل انك تعملّه اعتبار ولا مجرد شخص مالوش لازمة اصلا .. منافق .. لسانه زفر .. كلامه كتير على الفاضي..
وثق في حاجتين.. انه ماحدش بيرمي الحجارة إلا على الأشجار المثمرة.. يعني لو انت مثمر وجميل وناجح.. حتلاقي كتير يهاجموك.. عشان الغيرة والحقد .. ماتهتمش .. وخلى بالك طول ما انت بتعمل الصح من وجهه نظر الدين والمجتمع والتقاليد .. ماتخافش من الهجوم .. لأن انت صح.. انما اذا كنت غلط .. يبقى العيب من عندك يا حلو . كمان ما تاخدش كل الشتايم زي بعضها.. يعنى لو نرفزت أبوك وطلع يجري وراك عشان يضربك ويشتمك .. أكيد ان ده له سبب .. وساعتها دي مش شتيمة .. دي تربيه .. وهو بيعمل كده عشان مصلحتك .. وده غير لـما صاحبك يشتمك عشان يغيظك.. وغير لـما سواق تاكسي يشتمك بالغلط.. وكمان غير لـما أمك تعاتبك بالنظر فقط عشان واخده على خاطرها.. عشان بقالك كتير ماقعدتش معاها .. ومفضل صحابك.. يــــاه.. مش حنطلع بره الموضوع .. الموضوع هو .. مايهمكش الناس يشتموك .. لو إنت صح.. عشان كده حاول تبقى صح.. من غير ماتجلد نفسك وتحملها أكتر من طاقتها.. وكمان أوزن اللي بيتكلم عليك وسايب حاله ومهتم بحال غير.. كمان ما تعملش زيه وتشتم الناس عمّال على بطـّال.. زمان قالوا لنا .. انك لو شتمت حد بأبوه حيشتمك بنفس الشتيمه.. وانت ماترضاش شتيمه لأبوك..
علــّمت معاك ؟..


* بذل الجهد.. والجهد ده هو سبيل النجاح في أي حاجة من أول الست اللي بتعمل الكيك في البيت .. لغاية عالم الذرة.. وأي حاجه عايزه مجهود عشان تتعمل .. حتى الكتاب اللي في إيدك ده أخد جهد كتير.. ومراجعه من كذا شخص.. وقراءه عشرات المرات لغاية ما جه في أيدك..مافيش حاجة بتتطلع من الهوا.. ولازم الجهد ده يكون بجد ..
يعني مش تفتح كتاب وتقعد سرحان وتقول أنا خلاص ذاكرت.. ده جهد ضايع .. روح نام أحسن... وكمان الجهد مش تقدير شخصي.. يعني ما ينفعش اني أقول ان انا عملت مجهود وأقنع نفسي بكده على الرغم ان اللي حوالين مني شايفين ان انا كسلان أو مش باعمل حاجة .. وكمان الجهد بيبان ومش عايز شوشرة .. زي طالب الثانوية العامة اللي مجند البيت كله عشان سيادته بيذاكر أو ينام .. لأن فيه غيره بيبذل جهد أكتر منه .. وبيذاكر في ظروف صعبة وبيجيب مجموع أكتر ( ده بغض النظر عن أهمية الثانوية العامة) .. المهم كمان انك لازم تقـّدر جهد غيرك.. ماتجييش لواحد راسم لوحة حلوة .. وباذل فيها مجهود وتقوله إيه القرف ده.. أو لصنايعي وتعدي عليه من غير ما تقول له الله ينوّر .. لإن ده بيفتح نفسه لشغل أحسن.. وكمان بيوري انك بتقدر الجهد.. وعمرك ما حتقّدر جهد حد إلا إذا كنت إنت كمان بتبذل جهد.. ولازم تتعلم كمان إنك تفرق بين الجهد والبكش.. عشان فيه بكاشين كتير بيحاولوا دايما يقنعوك بإنهم بذلوا جهد.. على فكره .. الناس المجتهده ما بتشاورش على عملها وتقول .. بصوا مجهودي حلو إزاي !!.؟.؟


* النظافة من الإيمان.. وعلى فكره الموضوع من غير احراج ..بسيط وتافهه.. يعني من غير نصايح مني ولا كسل منك.. لازم تغسل اسنانك سواء بمعجون أو سواك أو سائل.. ولازم تستحمى على الأقل تلات مرات في الإسبوع وأحسن لو كل يوم.. وعشان تنجح أكتر مرتين في اليوم.. وفيه فرق بين الإغتسال الشرعي اللي له سبب (الطهارة). وبين انك تاخد دش سريع للإنتعاش والنظافه عشان رائحة العرق تروح ودي نصيحة العمر..
كمان ياريت تحط أي حاجة ريحتها حلوه .. عشان الناس ما تتطفش منك .. بس برضه لازم تستحمى..لأن البارفان على العرق وحش وريحته وحشه..وماتلبس حاجات ألياف صناعيه كمان ..عشان دي مش بتمتص ريحة العرق.. ونظافة أوضتك مهمه.. وعربيتك ومكتبك وكله.. قص أظافرك.. هذب شعرك..غير الجورب ( الشراب) كل يوم .. عشان صحابك مايغيروش أوضتهم في الفندق اللي نزلتوا فيه في الرحله بسبب ريحة رجليك ..ومن غير كسوف احلق شعر الإبط والعانه ( ما حول العضو التناسلي) ..خليك نظيف..
ولو انتِ متزوجه ففيه شبه أمر .. إن زوجك ما يلاقيش منك غير كل ريحه حلوه ..وعلى طول مش مناسبات وبس ... والزوج كمان يتعطر لمراته.. مش عيب..ولا حرام.. قدمي طبيخك في أطباق نضيفه.. وبشكل حلو..عطري بيتك ببخور ولا فواحة جوزك بيحب ريحتها.. غيري له فوطة الحمام .. حاجات كتيره ممكن تفتكروها عبيطه.. بس بجد بجد.. لقيت اللي بيشتكي منها .. لدرجة البكاء.. مش بس كده .. وأعرف ناس اتطلقوا ( بعد الشر عنكم) بسبب قلة النظافة..

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2008

ودلوقتي تمانية

* خليك مع الله .. كلـّمه.. ادعيه.. قول يارب..عايزك تحب ربنا..يكون سبب صلاتك وعملك هو حب الله سبحانه وتعالى.. لإنك لازم تعرف ان وجود ربنا.. هو سبب حياتنا .. ودعاؤنا لربنا.. هو المنفذ للحصول على الأشياء( مع العمل)، وأيضا للخروج من المصائب، كمان ربنا موجود في كل حته بنروحها ومش لازم نعصاه على قد مانقدر، والدعاء سبب اساسي للحياه ، وربنا دايما جنبك لو انت بتحبه وخايف من عقابه وطمعان في رضاه ، كمان ربنا أتاح لنا حاجة جميلة وهي أنه سبحانه وتعالى بيتقبل التوبة..ياسلام.. مافيش حد في الدنيا بيحبك الحب ده.. حد ممكن تغلط ويسامحك زي ربنا سبحانه وتعالى.. طبعا دي مش حِجة إننا نغلط .. لأن سر التوبه هو سرعتها..يعني إحنا لازم نتوب ونستغفر يوميا.. عشان يمكن مانلحقش.. وبالتالي أسهل إننا نبطل نعصى ربنا.. بس برضه نتوب ونستغر كل يوم..ياللا نخلى علاقتنا حلوة بربنا عن طريق إننا نحبه.. وعن طريق الطاعة..لإن ده طريق السعادة.. وعلى فكره ...الإحصاءات والإستفتاءات اللي بتتعمل في أمريكا وأوروبا، أثبتت إن 76% من السعداء ...سعداء عشان علاقتهم كويسه بدينهم وبربهم.. وبعد كده بييجي 54% سعداء عشان انجازات نجاحهم في اللي بيعملوه ( مش لازم شغل) ممكن طبيخ أو لعب.. بس عندهم انجازات ..ودي كمان ( أي العمل) ربنا طلبها مننا.. يعني ربنا أسعدنا مرتين في الحاله دي.. مره عشان علاقتنا بيه.. ومره عشان أتاح لنا السعادة عن طريق العمل والإنجازات.. وفي الآخر خالص السعاده اللي جايه من الفلوس أو الفسحه: دي مش سعادة حقيقية.. ليه..؟؟ لأن دي سعاده مؤقته...


* وش السعد،، ووش السعد ده اللي بيقول الأخبار الحلوة ،، وبيبلغ الأفراح والنجاحات ،، وبيديلك أمل في كلامه،، مش اللي بيديلك اكتئاب ، وبيصدرلك غم ،، مثلا لو إنتِ سكرتيره في مكتب ، وتم حصول المكتب على مناقصة أو عقد كويس وده جه عن طريق الإيميل، وانت بتطبعي الإيميل عشان نعرضيه على المدير حصل إن الطابعة باظت، ما تروحيش تشتكي ان البرينتر بايظه والحاله تقرف ومش عارفه تطبعي،، لأ طبعا.. بلغي الـمدير بالخبر الحلو ،، وبعدين حاولي تصلحي البرينتر .. معرفتيش .. ابقى قولي للمدير انها باظت بطريقه لبقه.. عشان هو فرحان بالمناقصه أو العقد الجديد،، وقوليله أهي فرصة نغير البرينتر... وهكذا...
..جبت نمرة كويسه في الإمتحان .. بس الأسانسير بايظ وانت طالع البيت ، مش بأه تدخل تلعن الأسانسير وان الدنيا حر.. بلّغ الأول انك نجحت.. وفرحهم...
جوزك راجع من الشغل تعبان ,, مفيش ميه.. بلاش تديله ( Face ) وتقوليله اصل مافيش ميه في الحنفيه ودي عيشه تقصر العمر ,, و معرفتش أطبخ ، بلغيه الأول ان ابنه نجح في الإمتحان .أو إنك عامله النهارده غدا خفيف عشان صحي ومفيد..
كمان ما تفسدش الفرحة.. زي إنك تقول .. أصلي نجحت بمقبول.. ( وإنت ناجح بجيد) مثلا.. قال إيه عشان تروح فجأة قايلهم .. ما تزعلوش .. أصلي أنا جبت جيد.. ما خلاص.. زعلوا واللي كان كان.. أعرف واحد عمل كده وهو صغير.. وأبويا الله يرحمه معرفش يفرح يومها كفاية بابنه وكنت جايب إمتياز...
اتعلم تبقى انت وش السعد مش جلايب الـمصايب.


* النضج والتطور Growing Up

Unless you do something
beyond what you have already mastered,
you will never grow

كلام كبير.. طيب بالراحة.. نحكيها حكاية ..صاحبي .. ومن غير تعريف خوفا من انه يقرا الكلام ده.. أنا معجب بيه جدا جدا .. ليه.. لإنه على الرغم ان يمكن والده الله يرحمه ماكنش متعلم ولا معاه دكتوراه.. انما هو طوّر نفسه بنفسه.. وكل حاجة بالسؤال والمعرفه .. بالجهد والقراءة.. كان بيحب انه يتطور .. كل حاجة بيحب يعملها على أصولها.. بيستفيد من قراءاته .. بيطبقها.. وحط تحت بيطبقها دي يجي خمسميت خط .. أصلك ممكن تقرا كتير وزي ما دخل من الودن دي ، يطلع من الودن التانيه.. انما هو كان بيطبق .. حتى في أبسط الأشياء.. شاف الخواجه اللي بيشتغل معاه بيلعب رياضه .. لعب رياضه واستفاد منها وخس كتيير.. بص على اللبناني اللي جاي عندهم مندوب مبيعات واكتشف إنه شيك ووسيم.. قلده في لبسه لغاية ما بقى عنده style خاص بلبسه هو..عرف انه لازم يوطي صوته شوية ( أصله كان عالي جدا) فوطى صوته في الحديث.. راقب الناس بتتصرف إزاي في المطعم وفي المطار وعمل زيهم ..الخلاصه اتعلم كتيير واترقى كتير .. لدرجة إني اتخضيت من هذا التطور لما شفته بعد غياب.. وأقولك على سر ! أنا كمان ابتديت أعمل زيه. وحسيت بفرق بيني دلوقت , وبيني من عشرين سنه.. وكان نفسي أطبق ده من زمان. والبركه فيك إنت بأه تتطور أسرع وأحسن... UPGRADE YOUR SKILLS

الأحد، 5 أكتوبر، 2008

السابعة.. السما

* الماضي قد مضى وفات ،
والحزن لا يعيده ولا الهم يُصلحه .. يعني اللي حصل.. حصل.. بلاش البكاءعلى اللبن المسكوب .. والأطلال .. وسابني واتجوز غيري.. وانا سقطت في الإمتحان لازم انتحر..وأنا مش حاعيش بعد ما سابتني..استغنوا عني في الشغل وحاتشرد.. اللي حصل حصل.. خد لك دش .. وفوّق.. التفت لبكره.. اعرف ان بكره الدنيا أحلى كتير من امبارح.. وانك تقدر بمجهودك تعمل حاجات أحلى كتير من اللي فاتتك.. حتى لو كان فيلم مالحقتوش في السينما.. حتى لو كان انك ماكنتش بتصلي زمان.. ابتدي دلوقت.. ماتحطش ايدك على خدك.. اخلق لنفسك فرصة تانية.. والفشل مره مش نهاية المشوار.. بالعكس .. ده يمكن بدايته.. ونيتشه قال :
السُم الذي لا يميتني.. يزيدني قوة ..
و الدنيا بكره مش امبارح . Life is what's coming....not what was
خلي عنك أمل.. وثق ان ربنا مش حيخزلك في بكره .. بس ابتدي..
ابتدي والباقي على ربنا .. و لو مش حتبتدي ،، مش حتوصل

If you don't start, it's certain you won't arrive.
وزي ما قالوا : طريق الألف ميل يبدأ بخطوه .. المهم تبتدي.. تعالى على نفسك وانزل لف التراك أو اتمشى على البحر أو النيل.. لوحدك.. وعد خطوتك .. واسرح.. حتلاقي نفسك مشيت ألف متر..موضوع سهل ومش عايز اثبات.. ولو تعبت .. حتلاقي نفسك مشيت خمسميت متر .. حلوين .. بكره تمشي ألف متر.. وصلت .. ولا نقول كمان.




* الصلاة.. والصلاة دي زي التنفس..
ببساطة.. أي بني آدم بيتنفس.. يبقى لسه عايش.. وأي بني آدم عايش يبقى بيتنفس..
بالظبط زي: أي مسلم... يبقى بيصلي..
وأي واحد بيصلي يبقى مسلم..
دي قبل التدين وقبل دخول الجنه وقبل كل حاجة .. الصلاة دي بس عشان تبقى مسلم.. ولو بقيت مسلم حترضي ربنا.. وحتساعدك انك تعمل حاجات تانية كمان.. وده طريقك لعيشه حلوة.. والأهم طريقك للجنة .. طريق واحد بدايته بالصلاة.. وهي حتخليك ماتعملش باقي الحاجات الوحشه..

* حقق اسطورتك وأحلامــك.. أو على الأقل حــاول.... والأسطـــــــورة الـذاتيــة هي حلمك وهدفـــك وأمنيـــاتك.. وفيه هدف قريب وهدف بعيد شوية بس ممكن تحقيقه بعد سنتين تلاته وهدف رئيسي في الحياه يتحقق على مر السنين .. فحدد أهدافك.. واعمل ما يحققها أو يساعد على تحقيقها .. مهما قابلك من مصاعب ومهما واجهت من نحديات ..وياريت لو تقرا كتـــاب : ( ســــاحر الصـحــراء).... أو بالأحرى ( الكيميائي) للمؤلف البرازيلي ( باولو كوليو) .. لأن الرواية دي هي من أصدق وأحسن ما يوضح الأسطورة الذاتية والحلم.. والأمنية.. وأهمية الجهاد إلى تحقيقها.. وخد بالك انه الرواية دي باعت أكتر من 50 مليون نسخة بعدة لغات.. يعني فيه 50 مليون واحد غيرك عايز ينجح.. يا تلحق يا ما تلحقش..



* الـلـهــم اعـطــني..
الشجاعة على تغيير ما أستطيع تغييره ،


والقناعه على تقبل مالا أستطيع تغييره،
والحكمة على معرفة الفرق بينهما.
والأخيرة دي هي الـمفتاح ، يعني لازم تعرف الفرق بين الحاجة اللي تقدر على تغييرها،، والشئ المفروض عليك أو لا تستطيع تغييره،، والفرق جامد.. كل ماهو باختيارك أو تستطيع أن تأخذ قرار بيدك لحل مشكلة ما، فهذا يدخل تحت نطاق ما تستطيع تغييره ، لإن مافيش عوامل خارجية.. أما إذا كان هناك عوامل ليست ضمن حدودك .. فهذا مالاتستطيع تغييره..وكمان فيه حاجات ممكن تقع تحت الإحتمالين ..
زي انك عاوز تحجز في طيارة عشان تسافر وتلاقي حجز ..وساعات برضه تكون عاوز تسافر وما تلاقيش حجز.. ساعتها حاول مرة والتانية انك تلاقي حجز.. وصلي استخارة .. مالقيتش حجز .. خلاص بأه .. مش مكتوب لك سفر.. ماتعاندش..
والحكمة دي بتديلك رضا بما هو مفروض عليك ، وقوة لتغيير اللي تقدر عليه.. كمان بيريحك من انك تفضل تخبط بدماغك في حائط حجر من غير ما توصل لنتيجة، ودايما فكّر كتير قبل ما تتقبل الأشياء ، وكمان فكّر أكتر قبل ما تحاول إنك تغيرها.. ولازم تشوف إيه الفايده اللي حتاخدها لـما تغير الحاجة دي ، لأنه التغيير في حد ذاته مش هدف، انما الهدف هو النتيجه اللي حتاخدها من التغيير.. ورغبتك في التغيير للأصلح.. ربنا بيساعدك فيها.. والعكس صحيح..