الثلاثاء، 19 مايو، 2009

القلب

( ألا ان في الجسم مضغه .. إذا صلحت صلح الباقي.. ألا وهي القلب ).. .والقلب السليم هو ما فطرنا الله سبحانه وتعالى عليه .. ونرى ذلك في الطفل .. كل أعماله بنيه وفطره سليمه .. غير مشوشه... وتبدأ الحياه ... يذهب للمدرسه.. لو تعلم الكذب على المدرس.. ( باظت الفطره ).. وهنا بدأ فساد القلب ( الذي هو هديه من المولى ) أقول بدأ الفساد... وتتوالى أنواع الفساد .. أما إذا حرص الوالدين على التربيه السليمه .. ظل القلب سليما على فطرته .. وأصبح الضمير صاحي.. يحذر صاحبه من كل فعل بايخ أو غير لطيف.. وهذا هو القلب.. وشوف انت .. لو الضمير موجود والقلب حي سليم على فطرته... حتلاقي كل تصرفاتك حلوه وبعد ما الواحد يكبر شويه ويدخل ضمن إطار النضج.. لابد من تنمية وتغذية الفطره السليمه والقلب السوي.. لابد من تنية هذا ةذاك بالقراءه سواء في الدين أو الدنيا.. ويبدأ هنا تكوين الفكر.. والحرص على التصرفات السليمه وزيادتها ونشرها.. من هنا.. القلب السليم ( والمقصود به هنا الضمير) هو بمثابه الحارس الأمين على تصرفات الشخص..ودائما ما يكون هو الهاتف الداخلي الذي يمنع صاحبه في الإنزلاق إلا المعاصي.. وما يخرج من القلوب يذهب للقلوب وما يخرج من اللسان لا يتعدى الاذان .. يعني وانت بتكلم حد.. مش حيفهمك ويتأثر بكلامك إلا لو كلمته من قلبك.. اتكلم من قلبك ,, وده غير إعلان موبينيل ...يعني خليك صادق ،، وحب من قلبك يعني لا تنافق.. وعيش من قلبك ,, وكُل من قلبك ,, واستفت قلبك واشتغل من قلبك, , والبس من قلبك .. وذاكر من قلبك ,, وصلي من قلبك.. ونرى هنا أيضا مساعده القلب السليم في الوصول والتآلف مع القلوب السويه للآخرين..

هناك 29 تعليقًا:

akeed يقول...

اتشرف باول تعليق

akeed يقول...

فعلاً القلب اذا صلح صلح الانسان وكافة الجوارح فيجب ان نعرض القلب على الطاعات كى يرق و يكون قلباً مطمئنا.


تحياتى على البوست و المدونة

عاشقة الأحزان يقول...

السلام عليكم
بجد معاك حق والله بارك الله فيك
إذا صلح القلب ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ ألا إن في الجسم
لمضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد
الجسد كله , ألا وهي القلب ] .

قال أبو هريرة رضي الله عنه : [ القلب ملكٌ والأعضاءُ
جنوده , فإن طاب الملكُ طابت جنوده , وإذا خبث الملكُ خبث جنودُه ]
أما بعد فكثير من الناس عندنا اذا ما أنكرت عليه معصية أو طالبته بفعل بعض الواجبات قال لك الدين في القلب أو الإيمان في القلب أو العبرة بما في القلب و نحو ذالك من العبارات
و رغبة مني في ازالة هذه الشبه التي قد يشكل على بعض اخواننا الرد عليها كتبت هذه الكلمات.

فأما مختصرا
فنقول لهذا المحتج : صدقت في قولك ان الدين في القلب و العبرة بما في قلب و لكن النبي صلى الله عليه و سلم جاء لاصلاح القلوب وجاء أيضا لاصلاح الأعمال، و لو كان الإيمان مستقرا في قلب العبد فلا بد أن يظهر على الجوارح و لقام الإنسان بفعل الواجب و ترك المحرم و يدل على هذا قوله عليه الصلاة و السلام:{ ألا ان في الجسد مضغضة اذا صلحت صلح الجسد كله و اذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب.}
تقبل مودتى
انوسه


.

norahaty يقول...

القلب نضيف وصالح
لكن الظروف اقوى
منه للاسف ياباشمهندس
والا هل استطيع ان اخبر
من لا أطيق رؤيته مثلا ذلك
هل كتمانى لهذه المشاعر تعتبر
كذباً ام ذوقاً ام رياء ؟
اختلطت الامور كثيرا
فى حياتنا المعاصرة!

شمس النهار يقول...

كلامك كله سليم
وفعلا اول حاجه بتفسد فطرة القلب هي الكذب اول ماالانسان يعتاد قلبه الكذب
خلاص القلب ده بيجمد
قلب الكذاب لايعرف الحب
وان توهم الحب بيكون مافيش ضمير
فساد القلب والضمير يتبعه انانيه وجشع وحب للحياه
وعلي فكره اللي كده فاكر انه بيحب نفسه
ابدا فهو اشد الناس كره لنفسه
اللي بعتقاده كده ضمرها اشطر من لو احد اعدائه ضمرها له

بس في قلوب سليمه بتصل اليها قلوب مشوشه
وهنا بيحدث الصدام المعتاد في الحياه
لو كل قلب سليم وصل لقلب سليم زيه
طب يعني ايه المشاكل اللي حوالينا دي كلها
المشاكل دي نتيجة التقاء قلب صاحي بقلب ميت

وبعدين اللي مش موبنيل مش هيتكلم من قلبه :)

mahasen saber يقول...

يبقى انا عندى حق لما بدعى لاى حد وااقوله
ربنا يصلح قلبك ويهديلك نفسك

نقول بئه
اللهم امين

من غير عنـــوان يقول...

Akeed
نورت وشرفت
____________
عاشقة الأحزان
شكرا على الإضافة
____________
norahaty
أتذكر حديث السيده عائشه هي والحبيب المصطفى عليه أفضل صلاة وسلام في وصف الناس أو إخبارهم بالرأي .. بأن يكون هذا بطريقة مهذبه

إنما لا تطيقين رؤية أحد
فأفضل أن تجتنبيه أصلا

وإلا لو كان جارا لك
فاصبري واحتسبي
تحياتي
__________
شمس النهار
"المشاكل دي نتيجة التقاء قلب صاحي بقلب ميت"...
صدقت يا شمس النهار
وكلامك كله صح..
ماعدا حكاية موبينيل.. لأن الشبكة وحشه جدا
أمنياتي
______________
mahasen saber
أحلى دعوة من أم عبد الرحمن
إدعيلي أنا كمان

قلب ارهقته الاحلام يقول...

فعلا اذا صلح القلب صلح باقي الاعضاء

وفساد القلب سبب اساسي به المعاصي

سمعت احد الدعاة كان يقول بأن كل معصية تترك اثر ف القلب

اذا عصيت نكت في القلب نكتة سوداء وهكذا حتي يصبح القلب حالك ف السواد

وكل طاعة بنكته بيضاء تمنح للقلب النقاء

ولكن لي تعليق علي تربيه الابناء علي عدم الكذب

رأيتي المتواضعة وهي عن غير تجربة شخصية طبعا ولكن من رؤيتي لتجارب الاخرين وتحليلي لها

ان الوالدين وان حاولوا تربيه الابناء علي الصدق وكانوا حازمين في ذلك

فيكون المقابل عند قول الحقيقة هو الاهانه من الوالدين او التعنيف

فبالتالي سيلجأ الاولاد للكذب للهروب من عقاب الصدق عند الوالدين

ولكن مهما قولنا فإن تلك افكار راسخه بوجوب العقاب او التعنيف مع تنافيه مع التشجيع علي قول الحقيقه

بوست رائع جدا كعادة حضرتك

دمت بألف خيررر

تحياتي ,,,,

موناليزا يقول...

اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

صبرني يارب يقول...

تمام الله يفتح عليك

انا شوهنا قلوبنا وعقولنا

عمرو يقول...

المؤلم حقا اٍن الاٍنسان بيبقى مدرك أن قلبه بيفسد جزءا فجزءا و هو لا يتخذ موقف اٍيجابى لمواجهة فساد قلبه لحد ما بيوصل للحظه يقف فيها مع نفسه و بيراجع حياته كلها من أولها لآخرها و بيقرر أن يصلح ما فسد و لكن بعد أيه ؟؟
بعد أيه ؟؟
بعد ما بيكون فقد أشياء كتيييييير لا تعوض أبدا و أهمها فقد من يحبهم و يحبونه بصدق ..
تقبل تحياتى و تقديرى ..

Foxology يقول...

فعلا القلب لو فضل على الفطرة هيبقى الأنسان حاجة تانية خااالص :)

تحياتى استاذنا على الموضوع الجميل

من غير عنـــوان يقول...

صديقي عمرو

شكرا على الإضافه

الجواز و سنينه يقول...

مش عارفه هو حديث و لا ايه
بس فاكره ان كل ما الواحد بيغلط بتنزل نقطه سوده فى قلبه إلى ان يسود قلبه كله
احنا فطرتنا جميله بس احنا مش حابينها كده و لما بنحب نرجع زى الاول مش بنعرف
"
اتكلم من قلبك ,, وده غير إعلان موبينيل ...يعني خليك صادق ،، وحب من قلبك يعني لا تنافق.. وعيش من قلبك ,, وكُل من قلبك ,, واستفت قلبك واشتغل من قلبك, , والبس من قلبك .. وذاكر من قلبك ,, وصلي من قلبك.."
الله على قلبك الجميل اللى مليان جمال ده

Soul.o0o.Whisper يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أستاذى العزيز

رزقنا الله و اياكم قلبا سليما
اللهم آمين

فعلا زى ما حضرتك قلت
لازم نهتم بالقلب انه يظل على فطرته
لكن للاسف ماحدش بيهتم بالقلب غلا مارحم ربى فى التربية

تلاقى الاب و الام بيغرسوا جوا اولادهم امراض القلوب - طبعا من غير قصد- و دا طبعا عشان يعرفوا يعيشوا الحياة دى

لكن فعلا والله مش بيعيش الحياة دى صح إلا اللى قلبه سليم
و طبعا لازم يصاحبه فهم سليم للامور

يعنى مش يعيش طيب و ساذج و نقول قلب سليم


ربنا يعلمنا جميعا يارب

و دمت بود

شمس النهار يقول...

بعد اذن اباش مهندس محمد
عايزه ارد علي عمرو

عمرو بلاش احباط للناس

الانسان هو اللي بيقرر في اللحظه دي هو عايز يخسر ايه ومايخسرش ايه
لو ماديات بتتعوض لو اشياء في احلا منها

لكن لو حبايب مااعتقدش
لو هو اتحامي فيهم ومدلهم ايده وكانوا فعلا حبايب اكيد هيقفوا حنبه ويساعدوه

لكن غالبا اعتقاد غلط عندنا كلنا ان ماحدش بيسامح حد
والكبر اللي بيخللي الانسان ده ما يروحش لحبيبه يتحامي فيهم معتقد انهم ممكن يرفضوا
طب ما بجملت اللي حصل مايجرب مش يمكن يكتشف انه معاهم هيلاقي نفسه اسرع


عمرو ماتحبطش البلوجر
اصلا البلوجر مش ناقص احباطات

ومن موقعي هذا بنادي يابلوجر ماتصدقوش عمرو


اللي بيحب حد بصدق عمره مايتخللي عنه
مهما حصل


وقال الله تعالي عشان يحببنا اننا نغفر لبض

الا تحبون ان يغفر لكم

يعني اغفروا لبعض عشان اغفر لكم


معلش ياباش مهندس احتليت المدونه شويه
بس عمرو غالي عندي
وحبيت ارد عليه

من غير عنـــوان يقول...

شمس النهار

يا أهلا ويا سهلا بيك إنت وعمرو العزيز وكل البلوجرز والأصدقاء في مناقشات مفيده

من غير استئذان

وبعدين المناقشة بتفيد

___
أنا مش مختلف مع عمرو صديقي ولا معاكي
هي بس وجهة نظر

بمعنى
كلام عملاو شوية يمكن منصب على قلب الواحد لما قلبه بيغلط أو بيفسد على حد تعبير عمرو
وأنا شايف إن عمرو قصده لما بيفسد القلب وصاحبه مش بيصلحه .. والعمر بيمضي.. ساعات بيحس إنه فات الأوان.. لأن ممكن فساد هذا القلب.. أضاع منه أحبابه..
ومتفق مع حضرتك في أن ممكن دائما نصلح ونستعدل المسار.. ونتوب.. عن أي معصية قد تفسد القلب.. وبالتالي مانخسرش حد من الحبايب أو اللي حوالينا..

أرجو أن أكون قد فهمت صحيح المضون منك ومن عمرو
وأن أكون قد شرحت رأي عمرو

وفي إنتظار رد عمرو لأنه هو المسئول عما كتب وجايز كان قاصد حاجة تانيه

تحياتي لكما

شمس النهار يقول...

:)حضرتك ياباش مهندس بتعصي عمرو عليا

هو ممكن عمرو يكون له رأي تاني غيري

:)

لا ده حضرتك ماتعرفش عمرو
عمرو هيقول ماشي كلامك يابرنسسيس
وهيضحك
طبعا بيهاودني وبياخدني علي قد عقلي

بس كده كويس
منعا للمشاكل البلوجريه
وشكرا علي تعقيب حضرتك

عمرو يقول...

شمس النهار
سمو البرنسيس معلش مافيش قلب صاحى و قلب ميت لكن فيه قلب فاسد و صاحى و قلب سليم و صاحى لأن اللى قلبه بيموت فعليا بيبقى أصلا مات جسديا لكن اللى قلبه فاسد هو اللى بيقف مع نفسه وقفة صدق .. بيقف على طريقته و على حسب تكوينه الشخصى و على المقربين منه اٍحترام هذه الطريقه اللى قد تبدو غير مناسبه لهم و لكنها مناسبه له ..
صاحب القلب الفاسد دايما بيكون قلقان و مضطرب و عارف أنه فيه جزء منه قد فسد لكن ما تبقى له من فطرة الحير الباقيه بتكون دافع له لاٍصلاح نفسه و حاله بفضل برضو من الله و توفيقه ..
لا لا مافيش قلب ميت لكن فيه قلب مغيم بالصدأ و يحتاج للجلى ليظهر بريقه الحقيقى ..

عمرو يقول...

شمس النهار
تانى :)
يا برنسيس مش اٍحباط بالعكس .. كلامى بيحتوى على مضمون يدعو للتوبه و التفاؤل باٍمكانية اٍصلاح ما فسد .. و فى نفس الوقت تنبيه صغنون أنه ممكن فعلا الاٍنسان يفقد أشياء كثيرة و يفقد أحباب له لو اٍستمر على فساد قلبه ..
يعنى الفاسد قلبه عليه أنه يلحق فرصة الاٍصلاح قبل فوات الأوان ..
مش يأس و مش اٍحباط بالعكس ..
لكن قلت اٍن لكل واحد طريقه للاٍصلاح .. ممكن طبعا شخص يرتمى فى أحضان من يحب و يبكى بندم على ما فرط من أمره و ممكن شخص آخر لأ .. يفضل الاٍنطواء على نفسه و معالجة أمره لوحده بغير ضغوط من أى شكل ..
اٍختيار الاٍصلاح فى رأيى لازم يكون نابع من رغبة الشخص و برغبته و باٍرادته الحره الكامله بدون تدخل من المحيطين به و ده رأيى و رزقى على المولى ..

عمرو يقول...

شمس النهار
و على فكره يا برنسيس اللى بأقوله مالوش دعوه بالتسامح لأن موضوع التسامح راجع للطرف التانى يا يتسامح يا يرفض ده حقه ..
اللى بيحاول يصلح فساد قلبه بيكون هدفه الأول أصلا مرضاة الله و ده الهدف الأسمى و بيكون متوقع برضو أن يتسامح معه الطرف الآخر فده بس بيكون مشجع و محفز له و ده فى حد ذاته شىء طيب جدا جدا و مقبول لكن برضو أرجع و أقول لك اٍن لكل شخص طريقته فى الاٍصلاح ..

عمرو يقول...

من غير عنوان
شرحت يا صديقى الحكيم بالظبط ما قصدته من كلامى :)
شكرا لك ..

عمرو يقول...

شمس النهار
و هو معقول برضو يا برنسيس يبقى لى رأى غير رأيك ؟؟!!
بقى ده كلاااااااااام !!
طيب بذمتك قولى لى اٍرمى نفسك فى البحر ( بالذات فى الحر ده ) و أنا حأرمى نفسى على طول :)
ده أنتى شمس و الملوك كواكب اِذا طلعتى لم يبد منهن كوكب ..
الباشمهندس محمد زهق منى على فكره :)

من غير عنـــوان يقول...

الحكيم الصديق عمرو الفنان السندباد

كتبت
فشرحت
فصدقت
ففسرت
فأثريت

شكرا ويا أهلا وسهلا

وأنا شايف برضه إن رأي شمس النهار يمشي ويحكم ويستمر ويتغلغل..
و عشان الديمقراطيه تستمر.. لازم كلام نص الدنيا يمشي

ملكة بحجابى يقول...

ربنا يصلح المضغة اللى جوه كل واحد مننا ليصلح بيها كل الجسد ومنه كل احوالنا
اللهم أصلح لى شأنى كله ولا تكلنى إلى نفسى طرفة عين

بجد سعدت بتواجدى هنا جدااااااااا
تقبل مرورى واحترامى
ملكة بحجابى

اقصوصه يقول...

تدوينه ممتعه

سعدت بالمرور من هنا

عمرو يقول...

بس بجد و حقيقى مش مجامله شمس النهار من أعقل و أذكى الناس اللى قابلتهم فى حياتى و عندها ميزان حساس جدا جدا توزن به الأمور ..
و الحقيقه أنى أطمأن لرأيها فى أمور كثيره كثيره لأن رأيها جدير فعلا أنه يؤخذ فى الاٍعتبار ..

شمس النهار يقول...

:)شكرا ياعمرو علي ردك علي كلامي

صحيح كل واحد بيصلح قلبه بطريقته
بس المهم الطريقه دي ماتخليهوش يخسر احبابه فعلا

ده لو ليه احباب مشركينه حياته

لأن ممكن علي ماهو يصلح قلبه يكون كسر قلبهم

ولما يعود يكونوا همه ذهبوا


عموما مش هنختلف

وشكرا علي كلامك

وشكرا يا باش مهندس استحملتنا واحنا محتلين المدونه

بس الموضوع كبير

شمس النهار يقول...

:)
تنويه برضه احتياطي
دي اخر مره تعارضني ياعمرو :)

شايف ياباش مهندس اديك قويته عليا
وبيعارضني :)