الأحد، 28 سبتمبر، 2008

سته.. مخصوص

* جمّز بالجميز لحد ما يجيلك التين.. يعني إيه.. أولا الجميز ده نوع رخيص من الفاكهة.. والتين بالنسبه للي بيحبه وبياكله كتير هو الفاكهة الحلوة.. عشان كده مش حيرضى بالجميز.. إنما المثل بيقولك لو مش لاقي غير جميز.. كُله دلوقت.. واستنى التين .. انما لو ماكلتش جميز .. مش حتحلي خالص..فهيه حاجة من الإتنين.. يا إما تحلي بالجميز ( الوحِش نسبيا ) دلوقت.. يا تفضل مستني التين اللي بتحبه.. طيب ممكن حد يقول ان أنا استنى التين.. بس كمان ممكن مايجييش.. أو كمان يتمنع من السوق.. أو مافيش فلوس تجيبه.. طيب.. خليك بأه مستنيه.. أنا شخصيا.. أحب أحلي بالموجود.. لغاية ما إمكانياتي تسمح لي بإني أجيب اللي على مزاجي.. وصلت الرساله يا ترى؟؟ أتمنى..
والغرض والحكمة من المثل.. إنك ممكن تشتغل مثلا مندوب مبيعات مؤقتا .. لغاية ما ربنا يكرم وتشتغل بالمؤهل بتاعك.. ارضى بالمرتب القليل دلوقت.. وبعدين لما تثبت نفسك في الشركة .. ساعتها أطلب المرتب اللي انت عايزه..وافقي ان جوزك يجيب لك خاتم فضة صغير .. لغاية ما يكسب كتير .. ويجيب لك خاتم على مزاجك.. مش تقعدي تقولي يإما سولتيير يا بلاش؟؟ حاجات كتير بالمنظر ده ممكن نقبلها ونسعد بيها .. لغاية ما نجيب اللي في بالنا.. وساعتها .. بعض الناس ممكن يقولوا .. والله أكل الجميز والبال مرتاح .. أحسن من أكل المنجه( مش التين بأه) ..والبال مشغول ومافيش وقت .. وبناكلها في تعجل عشان مش رايقيين.. أو ممنوعين منها عشان الصحة مش ولابد.....!


* الـمـستحيـل هو ارضاء كل الناس، ولن تنال هذا الرضا أبدا.. ما تخليش هدفك ارضاء الناس.. لأن ربنا سبحانه وتعالى أولى بهذا الرضا .. حاول ترضي ربنا .. ربنا وبس.. ساعتها حيرضى عنك الناس.. ( ده لو رضوا) ..ومش مهم لو مارضيوش..وطول ما اللي انت بتعمله في حدود الدين والشرع والقانون والتقاليد الـمعقوله.. يبقى Go Ahead يعني كمل اللي بتعمله.. قصدي ما تلبسش حاجه للناس .. البس اللي يبسطك ويعلّى روحك الـمعنويه.. ، وكمان ماتشتغلش حاجه عشان يقولوا عليك مثلا الدكتور فلان ولا المهندس علان.. اشتغل اللي انت بتحبه..
وطبعا قصة جحا معروفه، باختصار.. جحا وابنه والحمار .. جحا ركب الحمار وابنه ماشي جنبه .. قالوا ساب الواد الصغير وهو ركب وارتاح.. راح نزل هو ومرّكب ابنه.. قالوا .. بُصوا .. الواد سايب أبوه وراكب هو ومرتاح..ركبوا هما الاتنين على الحمار.. قالوا مفتريين حيموتوا الحمار!!.. شالوا الحمار ومشيوا ..قالوا جحا اتجنن..ماشي وشايل حمار.. نزّلوا الحمار ومشيوا الأتنين جنب الحمار.. قالوا .. بص المجانين..أمال شاريين الحمار ليه؟ ..مفيش فايده.. مش حترضيهم يا جحا.. ولا أنا حأرضيهم ولا انت حترضيهم..أصل الناس مشغوله بغيرها..
الخلاصة ..خلي بالك من تصرفاتك قدام ربنا .. وبس.. ولا تحاول مجاراة الناس أو محاولة أن تتصرف على غير طبيعتك عشان الناس.. وتأكد .. إن اللي بتعمله وماتخافش حد يشوفك هو شئ كويس.. أما إذا كنت خايف إن حد يشوفك يبقى أصلا ده شر.. وأولى بيك تعرف إن ربنا شايفك..

هناك تعليقان (2):

غريب يبحث يقول...

بجد والله الواحد مش عارف يقول ايه!! محتار للاسف محناش ادباء او نقاد ادبيين عشان نقدر نوصف او نقول كلام على اللي بيكتب...بس لازم الواحد يجتهد فعلا انا عمري ما قريت لحد بهذا الحب والشغف، كان في قبل كدااتنين اكيد حضرتك عارفهم انيس منصور و فاروق جويده بس كان حسب ما ييجي في ايدي الجرنان فا ادور بسرعة عليهم...اما حضرتك فبجد شغفي في المتابعه فعلا كبير قدرت تخطف الاهتمام..وكمان حسيت وده طبعا واضح وباين جدا انو مش مجرد حاجات بتيجي في المخ فحضرتك بتكتبها بس واضح ان في استعداد وتنظيم وايه قبل ايه والعدد القادم وايه علاقته بالعدد اللي فات..واولوية الترتيب...

المهم انا كان قلبي مقبوض وكنت مقلق كدا بس اول لما قرأت الكلام استريحت اوي وقولت يبقى كدا صح و فعلا ، go ahead....

اسف لاني طولت ، وانشاءالله في انتظار العدد القادم..
ملحوظة:انا بالصدفة قريت من شوية كلامي اللي كتبته قبل كدا فلقيت فيه اخطاء املائية كتيره اوي انا اصلا مش بكتب عربي كتير وكمان عشان ببقا عايز اكتب رايي بسرعة..

بجد شكرااا، فعلا من القلب....

من غير عنـــوان يقول...

thank you dear Khaled